★~(◡ شقاوة فتاة ◡✿)
يا مرحبا بحلوتنا تعي سجلي و وارجينا شقاوتك
★~(◡ شقاوة فتاة ◡✿)

أهلاً وسهلاً بكم في مجتمعناا ♥
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
من الان و صاعدا يا بنات الردود تكون بالألوان و من يكتب بالون واحد تعتبر مخالفة
هاي ياحلوين راح تسجلوا ما ؟ اكيد بعرف ااتمنى يعجبكم

شاطر | 
 

 ما هو عدد ركعات صلاة ليلة القدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
apple white
المديرة
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 26/03/2016
العمر : 16
اقسمي انك لن تقومي بالهكر : هذا هو منتداي

بطاقة الشخصية
ما هو حلمك بالحيات:

مُساهمةموضوع: ما هو عدد ركعات صلاة ليلة القدر   الأربعاء أغسطس 10, 2016 3:00 pm

[size=45]ما هو عدد ركعات صلاة ليلة القدر[/size]
ليلة القدر الحمد لله الذي فرض علينا صيام شهر رمضان وقيامه، والصلاة والسلام على رسوله الذي دلنا على كل خير، فلقد ميز الله أمة محمد وفضلها على غيرها من الأمم، بأن جعلها خير الأمم، وبعث إليها خاتم الأنبياء والمرسلين، وأنزل لهذه الأمة القرآن الكريم في شهر رمضان في ليلة مباركة، وهي ليلة القدر، اختصها الله لعبادة من بين الليالي، حيث إن العبادة فيها تعادل ألف شهر أي ما يزيد عن 83 سنة. ليلة القدر هي من الليالي العشر من رمضان، فيجب على المسلم الاقتداء بالرسول صلّى الله عليه وسلّم، الذي غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وكان يعتكف ويقوم الليل حتى تتفطر قدماه، فعلينا أن نخلص العمل لله، والاجتهاد في العبادة بُغية إدراكها ونيل أجرها، فمن وُفق للقيام فيها فقد نال الأجر من الله، بمغفرة ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وكلنا خطّائون، فعلينا الصبر والإكثار من الخير والطاعة والعبادة؛ حتى نفوز برضى الله، ونفتح مع الله صفحة جديدة بيضاء خالية من الذنوب. سبب التسمية من القدر أي الشرف والمكانة العظيمة. لأن فضلها عظيم عند الله. قدر العبادة فيها عظيم؛ لقوله صلّى الله عليه وسلّم: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه)، وهذا خاص بهذه الليلة، حيث يرى ابن عثيمين أن أجر قيام ليلة القدر يناله العبد وإن لم يعلمها؛ لأنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم قال من قام، ولم يقل من علم بها. يُقدر أي يكتب ما سيجري من تغيرات لأحوال العباد، مثل الرزق والأجل في تلك السنة، فمن الأخطاء الشائعة عند كثير من الناس أن ذلك يحدث في ليلة النصف من شعبان. تحرّي ليلة القدر ليلة القدر من ليالي شهر رمضان، ويكون تحريها في الوتر من العشر الأواخر، كما قال صلّى الله عليه وسلّم: (تحرّوا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان). يمكن أن تكون هي ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان، قال صلّى الله عليه وسلّم: (من كان متحرّياً فليتحرها ليلة سبع وعشرين)، يعني ليلة القدر. ليلة القدر هي ليلة متنقّلة، فقد تأتي مرّة ليلة تسع وعشرين، وقد تكون في سنة أخرى ليلة سبع وعشرين، وهكذا، قد تختلف ليلة القدر في الوتر من سنة لأخرى. الصواب: أن ليلة القدر ليس لها يوماً محدداً، كما قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (رأيت ليلة القدر ثم أُنسيتها، حيث إنّ الله أبهم علم ليلة القدر على عباده؛ حتى يجتهدوا في إدراكها وقيام العشر الأواخر كلها من رمضان. كان صلّى الله عليه وسلّم يتحرّى ليلة القدر، وأمر أصحابه بذلك، وكان يوقظ أهله في العشر الأواخر ليدركوا أجر قيامها، وكان يعتزل النساء؛ ممّا يدلّ على شدّة اجتهاده في العشر الأواخر من رمضان عن غيره. ركعات صلاة ليلة القدر قيام ليلة القدر في شهر رمضان يكون بالصلاة، مهما كان عدد الركعات، سواء قل أو كثر، فلا يوجد عدد محدّد لها، وإطالة القراءة في الصلاة أفضل من تقليل القراءة وإطالة السجود. من صلّى أربعاً بعد العشاء لا يفصل بينهن بتسليم عُدلن بمثلهن من ليلة القدر، وذلك في غير شهر رمضان، حيث قالت عائشة: (أربع بعد العشاء يُعْدلن بمثلهن من ليلة القدر). علامات ليلة القدر قوة الإضاءة وزيادة النور في تلك الليلة. المؤمن يجد راحة وطمأنينة في القلب وانشراح في الصدر في تلك الليلة أكثر من ممّا يجده في غيرها. قيامها له لذة وراحة أكثر من غيرها من الليالي. إنّ الرياح فيها تكون معتدلة لا عواصف فيها. إنّ الشمس لا شعاع لها تطلع صافية، فعن أبي بن كعب قال : (أخبرنا صلّى الله عليه وسلّم أنّها تطلع يومئذ لا شعاع لها). فضل ليلة القدر ورد فضل ليلة القدر في سورة مكية، وهي سورة القدر، ومن هذه الفضائل: أنزل الله فيها القرآن: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ). ليلة مباركة: (إِنَّا أَنـزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ). أجر العبادة فيها عظيم: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ). تنزل الملائكة إلى الأرض، فينزل جبريل -عليه السلام- في جماعة، فيسلم على كل عابد ذاكر لله: (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ). خلو ليلة القدر من الشر، ولا يستطيع أن يعمل الشيطان فيها أي سوء، وتستمر السلامة من الأذى حتى بزوغ الفجر، قالت عائشة: (فهي سلام كلها)، وقال تعالى: (سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ). مغفرة الذنوب لمن قامها، واحتسب أجرها عند الله، حيث قال صلّى الله عليه وسلّم: (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه). تُصفد فيه مردة الشياطين، وتُغلق جهنم، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (أتاكم رمضان شهر مبارك، فرض الله -عز وجل- عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، وفيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حُرم. شهر رمضان فرصة لا يجب أن يفوتها كل مسلم، من خلال الإقبال على فعل الخير والطاعة، وتوثيق علاقة العبد بربه، وخلق علاقات جيدة مع الناس، وكبح الشهوة والمعصية من خلال الصيام في نهاره؛ فيكون ذلك سبب للإقلاع عن كثير من العادات السيئة، مثل: التدخين. الاستعداد لقيام ليلة القدر يجب على كل مسلم الاجتهاد في عبادة الله وطاعته، والحرص على قيام ليلة القدرـ واغتنام أجرها، فمن اجتهد ووافق اجتهاده ليلة القدر فقد نال شرف وأجر عظيم، ويكون ذلك من خلال: استحضار النية أولاً، وتجديد التوبة مع الله. الحرص على أذكار الصباح بعد صلاة الفجر، والإكثار من قول: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير). للحصول على أجر صيام رمضان مرتين أفطر صائماً يومياً حتى نهاية الشهر، قال صلّى الله عليه وسلّم: (من فطر صائماً كتب له مثل أجره لا ينقص من أجره شيء). طلب العون والتوفيق من الله لقيام ليلة القدر. غض البصر والسمع عن كل حرام، وعدم مضيعة الوقت في غير فائدة وأجر. الصدقة في الخفاء أعظم أجراً عند الله، فتكون من السبعة الذين يظلهم الله بظله يوم القيامة. احرص على أداء الفرائض والسنن. سنّة تبكير الفطور. الدعاء والاكثار من قول: (اللهم إنّك عفو تحب العفو فاعف عني). التبكير إلى المسجد؛ لأداء تحية المسجد، والاستعداد للصلاة بعيداً عن مشاغل الدنيا. تلاوة القرآن الكريم مع التدبر والخشوع. المداومة على ذكر الله والاستغفار. الراحة قليلاً بنية الاستيقاظ لقيام ليلة القدر في المسجد. الخلوة مع الله ومناجاته، والتوسل إليه، والوقوف بين يديه باكياً خاشعاً حتى صلاة الفجر. سنة السحور قبل الأذان ولو بشق تمرة، ثم الصلاة في المسجد. العمر يمضي، ولا نعلم متى الموت وانتهاء الأجل، والليالي العشر هي أواخر شهر رمضان والأعمال بخواتيمها، فاحرص على اختيار خاتمتك، واغتنم هذه الفرصة، لذا، وجب علينا أن نستحضر هذه النعمة العظيمة، ونحمد الله عليها، فلا ندري أنبلغ رمضان القادم أم لا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amirat-z.ahlamuntada.com
 
ما هو عدد ركعات صلاة ليلة القدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
★~(◡ شقاوة فتاة ◡✿) :: المنتديات العامة :: الاسلام ديني-
انتقل الى: